ملوك المملكة العربية السعودية..


منذ تأسيس المملكة العربية السعودية، تولى الحكم فيها سبعة ملوك من آل سعود، أولهم الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- الذي حكم البلاد لمدة 21 عاماً، ثم توالى الحكم في أبنائه البررة إلى اليوم، إذ انعقدت البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في الثالث من ربيع الآخر 1436هـ.

وتشهد البلاد في عهده -ولله الحمد- كثيراً من الإنجازات والقرارات الشجاعة والإجراءات التي ترمي لمصلحة المواطنين.

كما يتسم هذا العهد الميمون بالخطوات الحازمة والحاسمة بالسياسة الخارجية السعودية التي تميزت في عهد الملك سلمان بالإجراء الفوري بنظرة ثاقبة وتصرف حكيم من دون تردد أو تهاون في مصلحة البلاد والأمتين العربية والإسلامية.

وشهدت السنوات منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين أحداثاً دولية جساماً، تفاقمت خلالها أوضاع المنطقة، لكن الملك سلمان  تحرك بحكمة وحزم، كما واصل -أيده الله- بهمة عضوية المملكة في مجموعة الـ 20 التي ستنعقد في الرياض في نوفمبر المقبل -بإذن الله.

وفيما يأتي نبذة عن تاريخ تولي ملوك المملكة العربية السعودية، وسنوات حكم كل ملك.

الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن

آل سعود

ولد الملك المؤسس -طيب الله ثراه- عام 1876م وتوفي عام 1953م عن 77 عاماً.

أول ملك للمملكة العربية السعودية بعد توحيدها لمدة 21 عاماً بين عامي 1932م 1353م وكان قبل التوحيد ملك نجد والحجاز.

ولي عهده: الأمير سعود بن عبدالعزيز آل سعود.

من أقواله: «أنا أدعو إلى دين الإسلام، وإلى نشره بين الأقوام، وأنا داعية لعقيدة السلف الصالح وعقيدة السلف الصالح هي التمسك بكتاب الله، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم».

 
 

الملك سعود بن عبدالعزيز

آل سعود

– ولد الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- عام 1902م وتوفي عام 1969 عن 67 عاماً.

– ثاني ملوك المملكة العربية السعودية لمدة 11 عاماً من 1953م حتى 1964م.

– ولي عهده: الأمير فيصل بن عبدالعزيز آل سعود.

من أقواله: «إن اجتماع كلمة المسلمين وتوحيد صفوفهم، ولم شملهم هو أعظم ما يجب على كل مسلم أن يعمل لتحقيقه، وإنني أدعو المسلمين جميعاً إلى أن يجمعوا على الحق صفوفهم ويوحدوا كلمتهم ويكونوا كالبنيان المرصوص».

 
 
 
 

الملك فيصل بن عبدالعزيز

آل سعود

– ولد الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- عام 1906م واغتيل عام 1975 عن عمر 69 عاماً.

– الملك فيصل هو ثالث ملوك المملكة العربية السعودية عام 1964م ولمدة 11 عاماً.

– ولي عهده: الأمير خالد بن عبدالعزيز آل سعود.

من أقواله: «يجب على المسلمين عامة وعلى العرب بصفة خاصة أن يتصلوا بعضهم ببعض، ويتفاهموا، ويعتصموا بحبل الله تعالى».

الملك خالد بن عبدالعزيز

آل سعود

– ولد الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- عام 1913م وتوفي عام 1982م عن 69 عاماً.

– وهو رابع ملوك المملكة العربية السعودية لمدة 7 سنوات من 1975م إلى 1982م.

– ولي عهده: الأمير فهد بن عبدالعزيز آل سعود.

من أقواله: «إن المملكة لن تألو جهداً -بإذن الله تعالى- في سبيل العمل على وحدة المسلمين وتوحيد كلمتهم وإعزاز شأنهم، وسوف نبذل كل غال ونفيس في سبيل ذلك».

الملك فهد بن عبدالعزيز

آل سعود

– ولد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- عام 1923م وتوفي عام 2005م عن 82 عاماً.

– هو خامس ملوك المملكة العربية السعودية لمدة 23 عاماً من 1982م إلى 2005م.

– ولي عهده: الأمير عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.

من أقواله: «المملكة واحدة من دول أمة الإسلام، هي منهم ولهم، نشأت أساساً لحمل لواء الدعوة إلى الله، ثم شرفها الله لخدمة بيته وحرم نبيه، فزاد بذلك حجم مسؤوليتها، وتميزت سياستها، وتزايدت واجباتها».

الملك عبدالله بن عبدالعزيز

آل سعود

ولد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- عام 1924م وتوفي عام 2015م عن عمر ناهز الـ 90 عاماً،

– هو سادس ملوك المملكة العربية السعودية عام 2005م لمدة 10 سنوات حتى 2015م.

– ولي عهده: الأمير سلطان بن عبدالعزيز، من عام 2005م إلى وفاته عام 2011م، ثم الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود من 2011م إلى وفاته عام 2012م، ثم الأمير سلمان بن عبدالعزيز الذي تولى مقاليد الحكم 2015م.

من أقواله: «من حقكم علي أن أضرب بالعدل هامة الجور والظلم، وأن أسعى إلى التصدي لدوري مع المسؤولية تجاه ديني ثم وطني وتجاهكم، وأن أدفع بكل قدرة يمدني بها الخالق جل جلاله كل أمر فيه مساس بسيادة وطني ووحدته وأمنه؛ واضعاً نصب عيني الأمانة التي حملني إياها العزيز القدير».

 
 
 
 
 

الملك سلمان بن عبدالعزيز

آل سعود

– ولد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- عام 1935م، وانعقدت البيعة للمليك المفدى -حفظه الله- في الثالث من ربيع الآخر 1436هـ ليصبح سابع ملوك المملكة العربية السعودية.

من أقواله: «التطوير سمة لازمة للدولة منذ أيام المؤسس -رحمه الله- وسيستمر التحديث وفقاً لما يشهده مجتمعنا من تقدم وبما يتفق مع ثوابتنا الدينية وقيمنا الاجتماعية، ويحفظ الحقوق لفئات المجتمع كافة.

ولي عهده الأمين: صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله.

من أقواله: «ثروتنا الأولى التي لا تعادلها ثروة مهما بلغت.. شعب طموح، معظمه من الشباب، هو فخر بلادنا وضمان مستقبلها بعون الله، ولا ننسى أنه بسواعد أبنائها قامت هذه الدولة في ظروف بالغة الصعوبة، عندما وحدها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- وبسواعد أبنائه، سيفاجئ هذا الوطن العالم من جديد».