سمو وزير الحرس الوطني يرعى حفل تخريج طلبة كلية الملك خالد العسكرية

مشاركة الصفحة

​​

رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وزير الحرس الوطني، يوم الخميس ١٥/١١/١٤٤٥هـ، حفل تخريج دورة تأهيل الضباط الجامعيين (35)، والدفعة (40) من طلبة كلية الملك خالد العسكرية.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الحفل صاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عيّاف المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين نائب وزير الحرس الوطني، ورئيس الجهاز العسكري المكلَّف اللواء الركن صالح بن عبدالرحمن الحربي، وقائد كلية الملك خالد العسكرية اللواء الركن سعود بن ناصر الزيد.

kkd2.jpeg

وعقب وصول سموه عزف السلام الملكي. بعدها بدأ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى قائد كلية الملك خالد العسكرية كلمة عبَّر فيها عن سعادته وسعادة جميع منسوبي الكلية برعاية سمو وزير الحرس الوطني حفل التخرج، وقال: مرحباً بكم يا صاحب السمو وأنتم ترعون حفل تخريج كوكبة من الجيل الصاعد، جيل يروم المشاركة الفاعلة في صناعة المستقبل، والإسهام الجاد في تحقيق طموحات وطن يستهدف التطوير والتمكين، والدعم لكافة قطاعات الدولة، وتوفير فرص النجاح للأفراد والمؤسسات، في بيئة آمنة ومحفزة للتنمية والازدهار، في ظلّ هذا التميز والتفرد، لبلد يسعى لتحقيق الرفاه، ويستلذ المضيّ لغد مشرق باسم. وأضاف اللواء الزيد: دأبت مؤسسات الدولة للتناغم مع تطلعات الرؤية وتحقيق مقاصدها العليا ومطالبها المثلى بما في ذلك مؤسسات التعليم والتدريب العسكري. وبناءً على ذلك سعت كلية الملك خالد العسكرية، وفقاً لتوجيهاتكم الكريمة، إلى التطوير بما يضمن استدامة العملِ المؤسسي وحوكمة إجراءاته وسياساته وأتمتة أنظمته، في إطار ثقافة تنظيمية تنطوي على مجموعة من القيم المهنية.

وأوضح الزيد أن خمسمائة وخمسين شاباً يغادرون قاعات التعليم وميادين التدريب في الكلية لهذا العام، وقد بذلوا جهدهم طمعاً لأن يكونوا فاعلين في وطن لا يزال يحصد الأهداف في مضمار السباق العالمي في التنمية والنهوض الحضاري، مبيناً أن الكلية ستواصل رسالتها في تحقيق ريادة التعليم والتدريب العسكري وتجويد مخرجاتها بما يتواءم مع سياسات التنمية الشاملة التي يقودها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله.

وعبر الخريجون من جانبهم في كلمة ألقاها الطالب العسكري معتز بن عايض القرشي، عن شكرهم لسمو وزير الحرس الوطني لرعايته حفل تخرجهم، مؤكدين جاهزيتهم للانضمام مع زملائهم في ميادين العز والشرف لخدمة الوطن، وأن ما تلقوه من تدريب بجهودِ قيادة الكلية ومنسوبيها قد غرس في نفوسِهم القيم العسكرية التي جعلتهم تواقين لميادين العمل وفق ما تعلموه من علوم ومهارات. 

kkd1.jpeg 

بعد ذلك شاهد سموه والحضور العرض العسكري العام الذي أظهر فيه طلاب الكلية مهارات عالية عكست المستوى المتقدم الذي تلقوه من التدريب العسكري والانضباط خلال فترة دراستهم الأكاديمية والعسكرية في الكلية، كما شاهد سموه العرض الخاص الذي قدمه مجموعة من طلبة الكلية، ثم أدى الطلبة نشيد كلية الملك خالد العسكرية،

عقب ذلك شاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً عن «شهداء الواجب» استعرض فيه أسماء طلبة الكلية من أبناء الشهداء والمصابين..

ثم أجريت مراسم تسليم راية الكلية من الرقيب السلف إلى الرقيب الخلف.

عقب ذلك ردد الخريجون قسم الولاء والطاعة بتلقين من قائد كتيبة الطلبة العميد الدكتور تركي بن سهل العتيبي، بعدها أعلن مساعد قائد الكلية للشؤون التعليمية العميد تركي بن عبدالرحمن السريع النتائج العامة للدفعة وأوائل الخريجين والمتفوقين، حيث كرَّم سموه الطلبة المتفوقين، وقد جاءت النتائج على النحو التالي:

ـ أولًا: المتفوقون من الدفعة الأربعين:

الأول: الطالب العسكري معتز بن عايض القرشي.

الثاني: الطالب العسكري ريان بن خالد العرفج.

الثالث: الطالب العسكري عايض بن عبدالله الأكلبي.

الرابع: الطالب العسكري ريان بن حاضر الخثعمي.

الخامس: الطالب العسكري سعود بن سليمان القرناس.

السادس: الطالب العسكري محمد بن فهد آل طلحب.

السابع: الطالب العسكري عبدالعزيز بن محمد الزهراني.

الثامن: الطالب العسكري مشاري بن سلمان بن محيسن.

التاسع: الطالب العسكري إلياس بن عبدالله النوشان.

العاشر: الطالب العسكري عبدالله بن خالد العتيبي.

ـ ثانيًا: المتفوقون من دورة تأهيل الضباط الجامعيين الخامسة والثلاثين:

الأول: الطالب الجامعي سعد بن فراج المشحن.

الثاني: الطالب الجامعي يحيى بن هادي كريري.

الثالث: الطالب الجامعي أحمد بن يحيى الأسمري.

بعد ذلك تسَّلم سموه هدية تذكارية من قائد كلية الملك خالد العسكرية، ثم التقطت الصور التذكارية لسمو وزير الحرس الوطني مع الخريجين، وفي ختام الحفل عُزف السلام الملكي.