سمو‭ ‬وزير‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ ‬يفتتح‭ ‬ المستشفى‭ ‬التخصصي‭ ‬لصحة‭ ‬المرأة



افتتح‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬بندر‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬وزير‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ - ‬حفظه‭ ‬الله‭-‬،‭ ‬يوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬‮٢٨‬‭/‬‮٥‬‭/‬‮١٤٤٥‬هــ‭ ‬المستشفى‭ ‬التخصصي‭ ‬لصحة‭ ‬المرأة‭ ‬التابع‭ ‬لمدينة‭ ‬الملك‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬الطبية‭ ‬بالشؤون‭ ‬الصحية‭ ‬بوزارة‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني،‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬المشاريع‭ ‬الصحية‭ ‬النوعية‭ ‬ضمن‭ ‬المنظومة‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬الوزارة‭.‬

د‭. ‬القناوي‭: ‬تشرفنا‭ ‬برعاية‭ ‬سمو‭ ‬وزير‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ ‬ونعتز‭ ‬بتوجيهاته‭ ‬وحرصه‭ ‬الدائم يعد‭ ‬المستشفى‭ ‬التخصصي‭ ‬لصحة‭ ‬المرأة‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط صرح‭ ‬جديـد‭ ‬للعلم‭ ‬والتدريـب‭ ‬والبحث‭ ‬تحــت‭ ‬إشراف‭ ‬كوادر‭ ‬صحية‭ ‬عالية‭ ‬التأهيـل.



 ‬وتجوّل‭ ‬سموه‭ ‬على‭ ‬أجنحة‭ ‬ومرافق‭ ‬المستشفى،‭ ‬مطلعاً‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يحتويه‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬تجهيزات‭ ‬متطورة،‭ ‬وفق‭ ‬أحدث‭ ‬المعايير‭ ‬الصحية،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تقديم‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬والعلاجية‭ ‬للمرضى‭ ‬على‭ ‬الوجه‭ ‬الأكمل،‭ ‬وتلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬التخصصية‭ ‬للمرأة‭ ‬من‭ ‬كافة‭ ‬الجوانب‭.‬
وشاهد‭ ‬سمو‭ ‬وزير‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ ‬عرضاً‭ ‬مرئياً‭ ‬عن‭ ‬المستشفى،‭ ‬ثم‭ ‬قدم‭ ‬معالي‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للشؤون‭ ‬الصحية‭ ‬الدكتور‭ ‬بندر‭ ‬بن‭ ‬عبدالمحسن‭ ‬القناوي‭ ‬تقريراً‭ ‬مفصلاً‭ ‬عن‭ ‬المستشفى،‭ ‬الذي‭ ‬روعيت‭ ‬في‭ ‬تشييده‭ ‬أعلى‭ ‬المواصفات‭ ‬العالمية‭ ‬للتصميم‭ ‬المستدام،‭ ‬بحيث‭ ‬يتوافق‭ ‬مع‭ ‬الخطط‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬للشؤون‭ ‬الصحية‭ ‬المواكبة‭ ‬لمستهدفات‭ ‬الرؤية‭ ‬2030،‭ ‬بما‭ ‬يتواءم‭ ‬مع‭ ‬برنامج‭ ‬تحول‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي،‭ ‬ويراعي‭ ‬الطاقة‭ ‬والبيئة‭ ‬والارتباط‭ ‬مع‭ ‬المنظومة‭ ‬الصحية‭ ‬بفاعلية‭ ‬وكفاءة،‭ ‬والحاصل‭ ‬على‭ ‬اعتماد‭ ‬LEED‭ (‬القيادة‭ ‬في‭ ‬التصميم‭ ‬البيئي‭ ‬والطاقة‭) ‬من‭ ‬مجلس‭ ‬المباني‭ ‬الخضراء‭ ‬الأمريكي،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬بناؤه‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬بناء‭ ‬تبلغ‭ (‬70.650‭) ‬متراً‭ ‬مربعاً،‭ ‬بارتفاع‭ (‬11‭) ‬طابقاً،‭ ‬وبسعة‭ (‬416‭) ‬سريراً،‭ ‬كأكبر‭ ‬مستشفى‭ ‬تخصصي‭ ‬لصحة‭ ‬المرأة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭.‬
وقد‭ ‬أعرب‭ ‬معالي‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬التنفيذي‭ ‬للشؤون‭ ‬الصحية‭ ‬بوزارة‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ ‬الدكتور‭ ‬بندر‭ ‬القناوي‭ ‬عن‭ ‬بالغ‭ ‬الشكر‭ ‬والامتنان‭ ‬لصاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬بندر‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الرعاية‭ ‬الكريمة‭ ‬والدعم‭ ‬والاهتمام‭ ‬المتواصل‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬الارتقاء‭ ‬بالخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬بالوزارة،‭ ‬وحرص‭ ‬سموه‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬الجهود،‭ ‬لتحقيق‭ ‬الرعاية‭ ‬المتكاملة‭ ‬لمنسوبي‭ ‬الوزارة‭ ‬وعائلاتهم‭. ‬وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬القناوي‭: ‬تشرفنا‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬الصحية‭ ‬بافتتاح‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬بندر‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬وزير‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭ ‬المستشفى‭ ‬التخصصي‭ ‬لصحة‭ ‬المرأة‭ ‬بمدينة‭ ‬الملك‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬الطبية‭ ‬بالرياض،‮ ‬إحدى‭ ‬منشآت‭ ‬منظومتنا‭ ‬التكاملية،‭ ‬والذي‭ ‬يعد‭ ‬إضافة‭ ‬جديدة‭ ‬لصروحنا‭ ‬الصحية،‭ ‬تحت‭ ‬مظلة وزارة‭ ‬الحرس‭ ‬الوطني‭.‬


وأضاف‭ ‬معالي‭ ‬الدكتور‭ ‬القناوي‭ ‬أن‭ ‬المستشفى‭ ‬يعد‭ ‬نموذجاً‭ ‬فريداً‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المنطقة،‭ ‬وصرحاً‭ ‬جديداً‭ ‬في‭ ‬خدمات‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬التخصصية،‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬دقة‭ ‬التصميم،‭ ‬ليلبي‭ ‬الاحتياجات‭ ‬الصحية‭ ‬للمرأة،‭ ‬وكذلك‭ ‬التجهيزات‭ ‬والتقنيات‭ ‬التشخيصية‭ ‬والعلاجية‭ ‬الأحدث‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬إشراف‭ ‬كوادر‭ ‬صحية‭ ‬ذات‭ ‬تأهيل‭ ‬عالٍ،‭ ‬ليسهم‭ ‬بفاعلية‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬صحة‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬الغالية،‭ ‬ويكون‭ ‬صرحاً‭ ‬للعلم‭ ‬والتدريب‭ ‬والبحث‭ ‬والابتكار‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬ما‭ ‬يضمن‭ ‬ـ‭ ‬بحول‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬ديمومة‭ ‬مخرجاته‭ ‬الصحية،‭ ‬مؤكداً‭ ‬معاليه‭ ‬العزم‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬العمل‭ - ‬بمشيئة‭ ‬الله‭ - ‬لكل‭ ‬ما‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬تجويد‭ ‬الخدمات‭ ‬الطبية‭ ‬ورفع‭ ‬كفاءة‭ ‬المنشآت‭ ‬الصحية‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المستويات،‭ ‬لتحقيق‭ ‬تطلعات‭ ‬قيادتنا‭ ‬الرشيدة‭ ‬أعزها‭ ‬الله‭.‬



المرأة‭ ‬وحديثو‭ ‬الولادة
ويعد‭ ‬المستشفى‭ ‬من‭ ‬أحدث‭ ‬المشاريع‭ ‬التخصصية،‭ ‬التي‭ ‬تساهم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬مستهدفات‭ ‬رؤية‭ ‬المملكة‭ ‬‮٢٠٣٠‬،‭ ‬ويقدم‭ ‬خدماته‭ ‬التخصصية‭ ‬للمرأة‭ ‬وحديثي‭ ‬الولادة،‭ ‬ويضم‭ ‬نخبة‭ ‬من‭ ‬الاستشاريين‭ ‬ذوي‭ ‬الكفاءة‭ ‬العالية‭ ‬والخبرات‭ ‬الواسعة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬التخصصات‭ ‬الدقيقة‭.‬
تم‭ ‬إنشاء‭ ‬المستشفى‭ ‬داخل‭ ‬حرم‭ ‬مدينة‭ ‬الملك‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬الطبية‭ ‬بالرياض،‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬إجمالية‭ (‬‮٧٠‬‭,‬‮٦٥٠‬‭) ‬م‮٢‬،‭ ‬ويتكون‭ ‬المبنى‭ ‬من‭ (‬۱۱‭) ‬طابقاً،‭ ‬بطاقة‭ ‬استيعابية‭ (‬‮٢٨٤‬‭) ‬سريراً،‭ (‬۱۸۸‭) ‬سريراً‭ ‬للبالغين،‭ ‬و‭ (‬‮٩٦‬‭) ‬سريراً‭ ‬لحديثي‭ ‬الولادة،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬غرف‭ ‬المخاض‭ ‬والولادة،‭ ‬العمليات‭ ‬القيصرية،‭ ‬ووحدة‭ ‬جراحة‭ ‬اليوم‭ ‬الواحد،‭ ‬كما‭ ‬يضم‭ (‬۲۷‭) ‬غرفة‭ ‬طوارئ‭ ‬نساء‭ ‬وولادة‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬‮٢٤‬‭ ‬ساعة‭.‬
كما‭ ‬تم‭ ‬إنشاء‭ ‬مبنى‭ ‬متعدد‭ ‬الطوابق‭ ‬لمواقف‭ ‬السيارات‭ ‬يستوعب‭ (‬‮٦١٤‬‭) ‬سيارة،‭ ‬وذلك‭ ‬ضمن‭ ‬المرافق‭ ‬التابعة‭ ‬للمستشفى،‭ ‬مرتبط‭ ‬بالموقع‭ ‬لخدمة‭ ‬الزائرين‭. ‬كما‭ ‬يرتبط‭ ‬المستشفى‭ ‬بمستشفى‭ ‬الملك‭ ‬عبدالله‭ ‬التخصصي‭ ‬للأطفال‭ ‬بجسر‭ ‬ذي‭ ‬أدوار‭ ‬متعددة‭.‬



أقسام‭ ‬متكاملة
ويقدم‭ ‬مستشفى‭ ‬صحة‭ ‬المرأة‭ ‬نطاقاً‭ ‬واسعاً‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭ ‬الطبية‭ ‬المتخصصة‭ ‬بأمراض‭ ‬النساء‭ ‬والولادة‭ ‬والرعاية‭ ‬الطبية‭ ‬لما‭ ‬قبل‭ ‬وبعد‭ ‬الولادة،‭ ‬ستسهم‭ ‬بفعالية‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬صحة‭ ‬المرأة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أقسام‭: ‬طوارئ النساء والولادة‭.‬،‭ ‬أجنحة الولادة،طب النساء والولادة،طب الأمومة والأجنة‮ ‬والحمل‮ ‬الحرج،طب المساعدة على الإنجاب وأطفال الأنابيب،‭ ‬طب‭ ‬وجراحة‭ ‬أمراض‭ ‬الثدي،‭ ‬المسالك‭ ‬البولية‭ ‬النسائية‭ ‬وجراحة‭ ‬الحوض‭ ‬الترميمية،‭ ‬العناية‭ ‬المركزة‭ ‬لحديثي‭ ‬الولادة،‭ ‬عمليات‭ ‬المناظير‭ ‬والروبوت،‭ ‬الصحة‭ ‬النفسية‭ ‬للمرأة،‭ ‬الأشعة‭ ‬التشخيصية،‭ ‬المختبر‭ ‬الطبي،‭ ‬الرعاية‭ ‬المنزلية‭ ‬لما‭ ‬بعد‭ ‬الولادة،‭ ‬العيادات‭ ‬الافتراضية‭ ‬لأمراض‭ ‬النساء،‭ ‬التثقيف‭ ‬الصحي،‭ ‬الخدمات‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬وخدمات‭ ‬التغذية‭.‬