إكسبو‭ ‬‮«‬2030‮»‬‭..‬ ‭ ‬العالم‭ ‬يختار‭ ‬المملكة

فازت‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬باستضافة‭ ‬معرض‭ ‬إكسبو‭ ‬2030‭ ‬بمدينة‭ ‬الرياض،‭ ‬واختيرت‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬دول‭ ‬العالم،‭ ‬لتنظيم‭ ‬هذه‭ ‬التظاهرة‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬أكتوبر‭ ‬2030‭ ‬حتى‭ ‬مارس‭ ‬2031،‭ ‬بعد‭ ‬اقتراع‭ ‬سريّ‭ ‬خلال‭ ‬اجتماع‭ ‬الجمعية‭ ‬العمومية‭ ‬للمكتب‭ ‬الدولي‭ ‬للمعارض‭ (‬173‭)‬،‭ ‬في‭ ‬باريس،‭ ‬يوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬‮١٤‬‭/‬‮٥‬‭/‬‮١٤٤٥‬هــ،‭ ‬حيث‭ ‬حصد‭ ‬ملف‭ ‬المملكة‭ (‬119‭) ‬صوتاً‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء،‭ ‬وتنافست‭ ‬على‭ ‬الاستضافة‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الرياض‭ ‬مدينتان‭ ‬هما‭: ‬بوسان‭ ‬الكورية‭ ‬الجنوبية،‭ ‬وروما‭ ‬الإيطالية‭. ‬

 

سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭: ‬
استضافة‭ ‬المملكة‭ ‬للمعرض‭ ‬ترسيخ‭ ‬لدورها‭ ‬الريادي‭ ‬وما‭ ‬تحظى‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬ثقة‭ ‬دولية المملكة‭ ‬عازمة‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬نسخة‭ ‬استثنائية‭ ‬وغير‭ ‬مسبوقة‭ ‬بأعلى‭ ‬مراتب‭ ‬الابتكار تتزامن‭ ‬استضافتنا‭ ‬لإكسبو‭ ‬2030‭ ‬مع‭ ‬عام‭ ‬تتويج‭ ‬مستهدفات‭ ‬الرؤية‭ ‬السعودية​.




وبهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬رفع‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬آل‭ ‬سعود‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ـ‭ ‬التهنئة‭ ‬لخادم‭ ‬الحرمين‭ ‬الشريفين‭ ‬الملك‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬آل‭ ‬سعود‭ ‬ـ‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭ ‬ـ،‭ ‬كما‭ ‬عبر‭ ‬سموه‭ ‬عن‭ ‬شكره‭ ‬للدول‭ ‬التي‭ ‬صوتت‭ ‬لملف‭ ‬المملكة،‭ ‬وكذلك‭ ‬للدولتين‭ ‬المنافستين‭.‬
‭ ‬وقال‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭: ‬‮«‬يأتي‭ ‬فوز‭ ‬المملكة‭ ‬باستضافة‭ ‬معرض‭ ‬إكسبو‭ ‬2030‭ ‬ترسيخًا‭ ‬لدورها‭ ‬الريادي‭ ‬والمحوري‭ ‬والثقة‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬تحظى‭ ‬بها،‭ ‬والذي‭ ‬يجعل‭ ‬منها‭ ‬وجهةً‭ ‬مثاليةً‭ ‬لاستضافة‭ ‬أبرز‭ ‬المحافل‭ ‬العالمية،‭ ‬حيث‭ ‬يعد‭ ‬معرض‭ ‬إكسبو‭ ‬واحداً‭ ‬منها‮»‬‭.‬

 

 ‬وجدد‭ ‬سموه‭ ‬عزم‭ ‬المملكة‭ ‬على‭ ‬تقديم‭ ‬نسخة‭ ‬استثنائية‭ ‬وغير‭ ‬مسبوقة‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬إقامة‭ ‬هذا‭ ‬المحفل‭ ‬العالمي‭ ‬بأعلى‭ ‬مراتب‭ ‬الابتكار،‭ ‬والإسهام‭ ‬بأداء‭ ‬دورٍ‭ ‬فاعلٍ‭ ‬وإيجابي‭ ‬لغدٍ‭ ‬مشرق‭ ‬للبشرية؛‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توفير‭ ‬منصة‭ ‬عالمية‭ ‬تسخر‭ ‬أحدث‭ ‬التقنيات‭ ‬وتجمع‭ ‬ألمع‭ ‬العقول؛‭ ‬بهدف‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأمثل‭ ‬للفرص‭ ‬وطرح‭ ‬الحلول‭ ‬للتحديات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬كوكبنا‭ ‬اليوم‭.‬
‭ ‬وقال‭ ‬سموه‭: ‬‮«‬ستتزامن‭ ‬استضافتنا‭ ‬لإكسبو‭ ‬2030‭ ‬مع‭ ‬عام‭ ‬تتويج‭ ‬مستهدفات‭ ‬وخطط‭ ‬رؤية‭ ‬السعودية‭ ‬2030؛‭ ‬حيث‭ ‬يعد‭ ‬المعرض‭ ‬فرصة‭ ‬رائعة‭ ‬نشارك‭ ‬العالم‭ ‬خلالها‭ ‬الدروس‭ ‬المستفادة‭ ‬من‭ ‬رحلة‭ ‬التحول‭ ‬غير‭ ‬المسبوقة‮»‬‭. ‬وأكد‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد،‭ ‬أن‭ ‬الرياض‭ ‬جاهزة‭ ‬لاحتضان‭ ‬العالم‭ ‬في‭ ‬إكسبو‭ ‬2030،‭ ‬ـ‭ ‬بمشيئة‭ ‬الله‭ ‬ـ،‭ ‬ووفائها‭ ‬بما‭ ‬تضمنه‭ ‬الملف‭ ‬من‭ ‬التزامات‭ ‬للدول‭ ‬المشاركة‭ ‬لتحقيق‭ ‬الموضوع‭ ‬الرئيس‭ ‬للمعرض‭ ‬‮«‬حقبة‭ ‬التغيير‭: ‬معاً‭ ‬نستشرف‭ ‬المستقبل‮»‬،‭ ‬وموضوعاته‭ ‬الفرعية‭ ‬‮«‬غد‭ ‬أفضل،‭ ‬والعمل‭ ‬المناخي،‭ ‬والازدهار‭ ‬للجميع‮»‬،‭ ‬وتسخير‭ ‬الإمكانات‭ ‬كافة‭.‬
ويأتي‭ ‬فوز‭ ‬المملكة‭ ‬بتنظيم‭ ‬معرض‭ ‬إكسبو‭ ‬2030‭ ‬نتيجةً‭ ‬مباشرةً‭ ‬لرؤية‭ ‬وتوجيهات‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬آل‭ ‬سعود‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ - ‬حفظه‭ ‬الله‭- ‬،‭ ‬وتتويجًا‭ ‬لتحقيق‭ ‬المستهدفات‭ ‬التنموية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والمجتمعية‭ ‬ورؤية‭ ‬المملكة‭ ‬2030‭ ‬الملهمة،‭ ‬ويستعرض‭ ‬قصة‭ ‬التحول‭ ‬الوطني‭ ‬نحو‭ ‬مستقبل‭ ‬مزدهر‭ ‬ومستدام‭.‬
‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬إعداد‭ ‬ملف‭ ‬المملكة‭ ‬الذي‭ ‬حصد‭ ‬التصويت‭ ‬العالمي‭ ‬للفوز‭ ‬بحق‭ ‬الاستضافة‭ ‬وفق‭ ‬توجيهات‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬وقيادته‭  ‬حرصًا‭ ‬منه‭ - ‬أيده‭ ‬الله‭ - ‬على‭ ‬إبراز‭ ‬دور‭ ‬المملكة‭ ‬ومكانتها‭ ‬وتوجهاتها‭ ‬التنموية‭ ‬للمستقبل‭.‬
‭ ‬ويعد‭ ‬إكسبو‭ ‬2030م‭ ‬انعكاسًا‭ ‬لتوجهات‭ ‬المملكة‭ ‬وقفزاتها‭ ‬التنموية‭ ‬وفق‭ ‬رؤية‭ ‬وطنية‭ ‬طموحة‭ ‬وسعي‭ ‬حثيث‭ ‬للنماء‭ ‬والازدهار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والمجتمعي،‭ ‬وتجسيدًا‭ ‬للدور‭ ‬التكاملي‭ ‬الذي‭ ‬تمارسه‭ ‬الجهات‭ ‬الحكومية‭ ‬وتحقيق‭ ‬المنجزات‭ ‬الوطنية‭ ‬استلهامًا‭ ‬من‭ ‬رؤية‭ ‬المملكة‭ ‬2030‭ ‬الطموحة‭ ‬والجهود‭ ‬التنموية‭ ‬العظيمة‭.‬
‭ ‬ويُبرز‭ ‬الفوز‭ ‬باستضافة‭ ‬المعرض‭ ‬الدولي‭ ‬مكانة‭ ‬المملكة‭ ‬بوصفها‭ ‬نقطة‭ ‬التقاء‭ ‬العالم،‭ ‬ومركزًا‭ ‬عالميًا‭ ‬للمعرفة‭ ‬والتطور‭ ‬العلمي‭ ‬والتقني،‭ ‬ومحطة‭ ‬للإبداع‭ ‬والابتكار،‭ ‬وحاضنًا‭ ‬لأكبر‭ ‬الأحداث‭ ‬العالمية‭ ‬وأنجحها‭.‬




ويعد‭ ‬فوز‭ ‬المملكة‭ ‬خطوة‭ ‬نحو‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬دورها‭ ‬المهم‭ ‬في‭ ‬المشهد‭ ‬الإنساني‭ ‬المتفاعل‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يرسّخ‭ ‬الحوار‭ ‬والتواصل‭ ‬والاستقرار‭ ‬والنماء،‭ ‬ويرسم‭ ‬حاضر‭ ‬العالم‭ ‬ومستقبله‭.‬
‭ ‬والمملكة‭ ‬تقف‭ ‬اليوم‭ ‬على‭ ‬مشارف‭ ‬نهضة‭ ‬نوعية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬نطاقها‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والأعمال،‭ ‬وإيجاد‭ ‬الفرص‭ ‬الاستثمارية‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المستويات،‭ ‬والتي‭ ‬ستجعلها‭ ‬دولة‭ ‬منافسة‭ ‬ومؤثرة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القطاعات‭ ‬بشكل‭ ‬منقطع‭ ‬النظير‭.‬
‭ ‬واستضافة‭ ‬المملكة‭ ‬لإكسبو‭ ‬2030م‭ ‬تعد‭ ‬حدثًا‭ ‬نوعيًا‭ ‬لمدينة‭ ‬الرياض‭ ‬خصوصًا‭ ‬والمملكة‭ ‬عمومًا،‭ ‬ومحور‭ ‬التركيز‭ ‬العالمي‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬إبراز‭ ‬القيمة‭ ‬الثقافية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬التي‭ ‬تنعكس‭ ‬على‭ ‬تفرد‭ ‬المواطن‭ ‬السعودي‭ ‬وتميز‭ ‬هويته‭ ‬وتاريخه‭ ‬وحضارته،‭ ‬وتمسكه‭ ‬بقيمه‭ ‬المجتمعية‭ ‬النبيلة‭.‬
‭ ‬وسيكون‭ ‬المعرض‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬إلى‭ ‬العالم،‭ ‬وسترسخ‭ ‬فيه‭ ‬المساواة‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬عبر‭ ‬تخصيص‭ ‬جناح‭ ‬لكل‭ ‬دولة‭.‬
‭ ‬يعد‭ ‬معرض‭ ‬إكسبو‭ ‬أحد‭ ‬أقدم‭ ‬وأعرق‭ ‬وأكبر‭ ‬المعارض‭ ‬العالمية،‭ ‬حيث‭ ‬يقام‭ ‬كل‭ ‬خمس‭ ‬سنوات،‭ ‬ويستمر‭ ‬لما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬6‭ ‬أشهر،‭ ‬وكانت‭ ‬النسخة‭ ‬الأولى‭ ‬عام‭ ‬1851‭ ‬ميلادي‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬البريطانية‭ ‬لندن،‭ ‬ومن‭ ‬حينها‭ ‬استمرت‭ ‬هذه‭ ‬التظاهرة‭ ‬النوعية‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬170‭ ‬عامًا‭ ‬حتى‭ ‬آخر‭ ‬استضافة‭ ‬في‭ ‬إمارة‭ ‬دبي‭ ‬في‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭.‬
‭ ‬ويهدف‭ ‬معرض‭ ‬إكسبو‭ ‬الدولي‭ ‬إلى‭ ‬حشد‭ ‬الوعي‭ ‬تجاه‭ ‬التحديات‭ ‬العالمية،‭ ‬وخلق‭ ‬بيئة‭ ‬محفزة‭ ‬للحلول،‭ ‬ويشكل‭ ‬مصدر‭ ‬إلهام‭ ‬لجميع‭ ‬الفعاليات‭ ‬والعروض،‭ ‬وينعكس‭ ‬على‭ ‬الخدمات‭ ‬الثقافية‭ ‬المقدمة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ركائز‭ ‬التراث‭ ‬الثقافي،‭ ‬والعالمية،‭ ‬والسعي‭ ‬إلى‭ ‬التميز،‭ ‬وإحداث‭ ‬التغيير،‭ ‬والحوار‭ ‬الثقافي‭.‬​